العلامة الكاملة لقائد المقاطعة الحضرية الرابعة بالجديدة

م تفي

متابعة

ارتياح واسع خلفته الحملة التمشيطية التي يقودها قائد المقاطعة الرابعة بمدينة الجديدة، بمعية الأعوان ورجال القوات المساعدة، حيث كان التعامل الإنساني ولغة الحوار المؤسساتي شعارا بارزا في نسج خيوط الثقة وتدليل الصعاب مع إيجاد الحلول الناجعة المستدامة.

هذا وفي تصريح للفاعل الجمعوي رمزي صليح رئيس جمعية النسيم للأعمال الاجتماعية بحي البناني، افاد ان مختلف المواطنين المرتفقين الى مقر الملحقة الإدارية، عبرو عن ارتياحيهم لإنسيابية التسجيل في السجل الوطني الاجتماعي، وهو الورش الملكي الهام لتعميم التغطية الاجتماعية وتقديم الدعم المباشر المرتقب ان يتحصل عليه المغاربة بداية من الشهر المقبل.

وعلى صعيد اخر، عبر مستثمرون بمجال المطعمة والمقاهي على امتداد شارع التحرير في اتجاه منتجع سيدي بوزيد، عن احترامهم للمساحات الخضراء وعدم استغلالها التجاري الغير المرخص لها. 

فيما يرى مراقبون ان منذ جائحة كوفيد 19، ابانت السلطة المحلية عن دور أساسي في الحفاظ على النظام العام، والأمن الصحي ببلادنا، داعين الى ضرورة مواكبة تلك الدينامية من خلال تقوية أدوار المجتمع المدني، وبعث روح جديدة في دواليب المجلس الجماعي للجديدة.

يذكر ان مدينة الجديدة، تحضى بأهمية كبرى على مستوى جهة الدارالبيضاء سطات، وان احتضان المغرب لكأس افريقيا لسنة 2025، وكأس العالم 2030، يستوجب تظافر الجهوذ والاستعداد الجيد، على أن يجد كل شاب ذاته خلال هذه المرحلة الفارقة في التاريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *